وزير النفط العراقي لـ”الشرق”: خطة لمضاعفة الإنتاج النفطي بحلول 2029

إقتصاد الشرق

Ads Here

إضغط على الصورة لمتابعة آخر أخبار سعر الصرف والأخبار الإقتصادية في لبنان والعالم مباشرةً

قال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، إن بلاده تخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط إلى 8 ملايين برميل نفط يومياً بحلول 2029، مقابل إنتاج حالي يصل إلى 4.8 مليون برميل يومياً، مؤكداً أن القدرة الإنتاجية الحقيقية للعراق تستطيع الوصول إلى 12 مليون برميل نفط يومياً.

وأضاف عبد الجبار في حوار خاص مع قناة “الشرق للأخبار” أن الخطط الحالية لا تتعارض مع اتفاق تحالف أوبك+ الحالي لخفض الإنتاج للحفاظ على استقرار أسواق النفط، متوقعاً عودة الطلب الحقيقي على النفط بدءاً من خريف 2021 وتمتد حتى بداية 2022 مع انتشار حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، وهو ما يؤهل للاستمرار في خطط العراق لزيادة الإنتاج التدريجي.

وعن تأثير الضغوط التي تتعرض لها العراق نتيجة مستحقات الشركات الأجنبية العاملة في مجال الطاقة في العراق واحتمالية تسبب تلك الضغوط في عدم التزام العراق باتفاق أوبك+ لخفض الإنتاج، أشار عبدالجبار إلى أن الدولة تسدد مستحقات شركات النفط الأجنبية دون قصور، رغم الضغوط الاقتصادية الحالية، وهو ما يعني عدم تأثيرها على الالتزام بالاتفاق، مظهراً تأييده لاستمرار إنتاج دول التحالف عند مستوياتها الحالية خلال شهر مايو مع تراجع الأسعار خلال الأسبوعين الماضيين.

ومن المرتقب نظر دول تحالف أوبك+ في مستهدفات الإنتاج لشهر مايو المقبل خلال اجتماعها الشهري المقرر انعقاده في الأسبوع الأول من أبريل.

الحقول الداعمة لزيادة الإنتاج

وأوضح وزير النفط العراقي أن زيادة الإنتاج التدريجية ستتم عبر حقول نفط رئيسية حالية منها حقول مجنون والزبير والرميلة حيث تمتلك تلك الحقول القدرة على مضاعفة إنتاجها.

وبسؤاله عن عمليات استيراد الوقود ومتى ستتوقف خاصة وأنها من أكبر الدول المنتجة للنفط في العالم، قال عبد الجبار إن هناك خططا لزيادة قدرات وعمل المصافي في العراق للتوقف التام عن عمليات استيراد الوقود خلال عام 2023 باستثناء الغازولين الذي يشهد ارتفاعاً في معدلات الاستهلاك داخل الدولة نتيجة لاعتماد محطات توليد الكهرباء في المناطق النائية عليه في عمليات التشغيل.

وتسعى العراق كذلك لزيادة قدرتها الإنتاجية في قطاع الغاز الطبيعي لتقليل حجم الاستيراد من الخارج، حيث أشار وزير النفط العراقي إلى استهداف زيادة الإنتاج إلى مستوى ما بين 4 و5 مليارات قدم مكعب بحلول عام 2025 مقابل إنتاج حالي يصل إلى 1.5 مليار قدم مكعب قياسي.

خط أنابيب البصرة إلى العقبة

من جهة أخرى كشف وزير النفط العراقي عن الوصول إلى اتفاقية إطارية لمد خط أنابيب للنفط من البصرة إلى ميناء العقبة في الأردن، سيتم توقيعها خلال الأسبوع الأول من أبريل المقبل، متوقعاً توقيع اتفاقية التنفيذ خلال عام من توقيع الاتفاقية الإطارية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*