“‎الخزانة” والخارجية الأميركية: عقوبات تستهدف ‏ممولين لحزب الله

Ads Here

تلقى الأخبار عبر الواتساب

جاء في ” اللواء”:

في المشهد الإقليمي – الدولي بقي تبادل أوراق التصعيد سيّد اللعبة، مع فرض الخزانة ‏الأميركية عقوبات جديدة على 3 أفراد من حزب الله وكيان واحد، على صلة بالحزب، وهي ‏شركة دار السلام للسياحة والسفر، معتبرة باجرائها انها تعطل “عمل رجال الأعمال الذين ‏يجمعون اموالاً مغسولة لصالح أنشطة حزب الله المزعزعة للاستقرار..”، وفي المشهد ‏الداخلي، يمضي رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بلعبة “ربط النزاع” مع الثنائي ‏الشيعي، من باب ان العودة إلى جلسات مجلس الوزراء إذ انتقص منها، معتبراً انها لا تكفي ‏في وقت مضى فيه الثنائي إلى اعتبار عودته انجازاً، من دون التفريط بحقه بالتصدي لبقاء ‏المحقق العدلي طارق بيطار في مكانه، ومرحباً بموقف باسيل الذي سأل المحقق العدلي ‏اياه عن سبب عدم اصداره للقرار الظني حتى تاريخه‎.‎
‎ ‎
وفي الشأن السياسي والحكومي، اشارت مصادر سياسية الى انه تم في اللقاء الثنائي الذي ‏حصل بين الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي ببعبدا، التفاهم على مباشرة مجلس ‏الوزراء، في أول جلسة يعقدها مطلع الأسبوع المقبل، بعد انهاء تعليق جلساته، المباشرة ‏بمناقشة واقرار مشروع الموازنة للعام الحالي، وجملة من القضايا والمسائل الحياتية الملحة ‏والمجمدة بفعل تعطيل الحكومة، مع استبعاد ادراج موضوع التعيينات المهمة بالادارات ‏والمؤسسات العامة والقضاء في الوقت الحاضر، باعتباره موضوعا خلافيا، الامر الذي ‏يتطلب تجنب الخوض فيه، لكي لا يعيق او يتقدم على المسائل والقضايا المهمة ‏والضرورية، وتوقعت ان يتم انجاز تحضير مشروع الموازنة من قبل وزارة المال يوم الجمعة ‏المقبل، ويتم تحويله الى رئاسة الحكومة، التي ستباشر توزيعه على الوزراء للإطلاع عليه ‏ودراسته‎.‎
‎ ‎
ولاحظت المصادر ان تفاهم عون وميقاتي، تناول ايضا، استبعاد المسائل الخلافية، اكانت ‏سياسية ام غيرها، عن جلسات مجلس الوزراء، على أن يتم التفاهم المبدئي بينهما حول ‏المسائل والقضايا المطروحة مسبقا، لتنسيق المواقف وتفاديا لاشكاليات ولو كانت‎.‎
‎ ‎
وتوقعت المصادر ان يؤدي التفاهم بين عون وميقاتي على ترك ملف التعيينات جانبا ‏بالوقت الحاضر الى استياء واضح لدى باسيل، الذي يبدو أنه يحاول التعويض عن افشال ‏صفقة مقايضة التعيينات، بايجاد مخرج لمشكلة البيطار، التوجه لفبركة وتركيب ملفات ‏قضائية، لبعض خصومه السياسيين ومنافسيه، كما هوحاصل مع حاكم مصرف لبنان ‏رياض سلامة‎.‎
‎ ‎
على صعيد اخر، لوحظ ان رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران، انتقد لاول مرة المحقق ‏العدلي بتفجير مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، متهما اياه بالتباطؤ في انجاز مهمته، ‏وداعيا لتسريع الانتهاء من التحقيقات بسرعة، لكي تتمكن شركات التأمين من المباشرة بدفع ‏ما يترتب عليها، من اموال، للناس المشمولين بهذا البرنامج، وهو موقف يتلاقى بجوانب ‏عديدة منه، بمواقف حليفه حزب ألله، وهو ما اعتبرته المصادر بمثابة تناغم مع حليفه حزب ‏الله، العائد للتو عن شرطه لتعليق جلسات مجلس الوزراء من دون الاستجابة لمطلبه تنحية ‏القاضي طارق البيطار، وابداء الاستعداد الضمني للتفاهم على مخرج لهذه المشكلة، ‏والانتقال بعدها للتفاهم على انضاج التحالف بين التيار الوطني الحر وحزب الله بالانتخابات ‏النيابية المقبلة، وتذليل العقبات التي من شأنها اعاقة التحالف بينهما‎.‎

ووصفت مصادر عليمة اللقاء بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء “بالجيد” إذ دار ‏البحث في جلسات مجلس الوزراء، وفي تأكيد شبه نهائي ان الجلسة المقبلة للمجلس ‏ستعقد الاثنين المقبل في قصر بعبدا وعلى جدول الأعمال مشروع الموازنة وخطة التعافي ‏الاقتصادي والأمور المعيشية الطارئة العالقة من مساعدات اجتماعية من رفع بدل النقل ‏للقطاعين العام والخاص ورفع بدل النقل العسكريين وبعض الأمور، لاسيما بالنسبة إلى ‏تمديد الملاكات للموظفين والأجراء وبعض الأمور الحياتية‎.‎
‎ ‎
وأكدت مصادر سياسية مطلعة أن المجلس يستهل بمناقشة الموازنة وستكون هناك عدة ‏جلسات أولا في قصر بعبدا وتليها جلسات أخرى في السراي وبعد انجاز درسها تقر في ‏جلسة اخيرة في قصر بعبدا تمهيدا لأحالتها إلى مجلس النواب‎.‎
‎ ‎
واوضحت ان تفاهما ساد بين الرئيسين عون وميقاتي على ضرورة الإسراع في إنجاز ‏الموازنة كي يباشر المجلس فورا وفي أقرب وقت ممكن في مناقشتها على أن القضايا ‏الطارئة تبحث كذلك ولاسيما الشق المعيشي‎.‎
‎ ‎
ترددت معلومات مفادها أن التفاوض مع صندوق النقد الدولي قد ينطلق هذا الاسبوع اما ‏عبر تطبيق زوم أو عبر سكايب في مرحلة أولى لتعذر حضورالوفد إلى لبنان بسبب إجراءات ‏وباء كورونا، على أن يحضر لاحقا إلى بيروت عند التخفيف من هذه الإجراءات‎.‎

وكان الحدث السياسي تنقل امس بين القصر الجمهوري مع لقاء الرئيسين عون وميقاتي ‏اللذين توافقا على كل الامور المتعلقة بجلسات مجلس الوزراء التي ستبدا منتصف الاسبوع ‏المقبل، وبين موسكو التي زارها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط والتقى وزير ‏الخارجية الروسية سيرغي لافروف، فيما استمر الرصد الإقتصادي والشعبي على التجار ‏لمراقبة تقيدهم بخفض اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية بعد تراجع سعر الدولار بالنسبة ‏لليرة نحو 9 الاف ليرة‎.‎
‎ ‎
فقد إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في بعبدا امس، رئيس الحكومة نجيب ‏ميقاتي الذي قال بعد اللقاء الذي استمر قرابة ساعة ونصف الساعة: توافقنا مع الرئيس ‏عون على مختلف الأمور ونلتقي الأسبوع المقبل في جلسة لمجلس الوزراء تتضمّن ‏الموازنة والمواضيع الحياتيّة المُلحّة‎.‎
‎ ‎
وذكرت مصادر رسمية لـ “اللواء” ان جلسات مناقشة الموازنة ستبدأ من يوم الاثنين من ‏الاسبوع المقبل بعدما وعد وزير المالية يوسف خليل بالانتهاء منها اليوم او غدا على ابعد ‏تقدير، بحيث يتم توزيعها على الوزراء لدرسها قبل 48 ساعة من بدء الجلسات‎.‎
‎ ‎
واوضحت المصادر ان الرئيسين عون وميقاتي توافقا على الاسراع في إنجاز الموازنة في ‏جلسات متتالية بين قصر بعبدا والسرايا الحكومية تمهيداً لعقد جلسة قراءة نهائية وإقرارها ‏وإحالتها الى مجلس النواب، اضافة الى البحث في كل المواضيع الملحة الحياتية ‏والمعيشية الطارئة التي تحتاج الى قرارات أو مراسيم من مجلس الوزراء، كالمساعدات ‏الاجتماعية للموظفين وزيادة بدل النقل وغيرها من امور سبق الاعلان عنها، اضافة الى ‏مجموعة مشاريع قوانين وإحالتها على مجلس النواب‎.‎
‎ ‎
وبالتوازي تواصل اللجنة الوزارية المكلفة التفاوض مع صندوق النقد الدولي عملها بعيدا ‏من الاعلام قبيل انطلاق المفاوضات الرسمية هذا الشهر. وترأس رئيس الحكومة عصر ‏امس، اجتماعاً للجنة بمشاركة نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي ووزيري المال يوسف ‏خليل والاقتصاد امين سلام وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة‎.‎

وقالت مصادر متابعة للاتصالات الحكومية: إن الحكومة سوف تواظب على تحقيق المهام ‏المطلوبة منها في الشأن الاقتصادي، بخاصة ان العمل جارٍ على إقرار موازنة تنسجم مع ‏الواقع الراهن وتأخد بعين الاعتبار التطورات التي حكمت الأزمة المالية والاقتصادية وما ‏يطلبه المجتمع الدولي من لبنان لكن المنطق يقول انه لا يجوز تحميل الحكومة أكثر مما ‏تحتمل، خاصة وانه جرى تعطيلها لفترة طويلة‎.‎
‎ ‎
وفي اطار المتابعات، اجتمع الرئيس ميقاتي، في حضور نائب رئيس الحكومة سعادة ‏الشامي، مع السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو على رأس وفد ضم الخبير في صندوق ‏النقد الدولي كليمان ستيز ونائب رئيس الخزينة الفرنسية وليام روز. وعبّرت السفيرة غريو ‏عن سرورها “لعودة التئام مجلس الوزراء للبحث بمشروع الموازنة الذي هو حجر الأساس ‏لمشروع التعافي الاقتصادي‎. ‎وأعربت عن دعم فرنسا للحكومة اللبنانية في مشروع التعافي ‏الذي هو أساس النقاشات والمفاوضات مع صندوق النقد الدولي‎”.‎
‎ ‎
وتناول اللقاء أيضا الخبرة التقنية والمساعدة الفنية التي ستقدمها فرنسا من خلال خبراء من ‏وزارة المالية ومديرية الخزينة فيها للفريق اللبناني في المحادثات مع صندوق النقد ‏الدولي‎.‎
‎ ‎
وحسب وزير المال يوسف خليل فإن “اعداد الموازنة العامة لعام 2022 بات في مراحله ‏الأخيرة، وسيتم الانتهاء منها واحالتها على رئاسة مجلس الوزراء قبل نهاية الأسبوع‎..”.‎
‎ ‎
وقال ان الوزارة خلية نحل لإنجاز الموازنة بأقسامها الأرقام والفذلكة والمواد باتت في ‏مراحلها الأخيرة‎.‎
‎ ‎
ويعقد المجلس المركزي لمصرف لبنان، اليوم اجتماعاً لتقييم تطبيق التعميم 161 وتعديلاته، ‏وللبحث في الخطوات المقبلة التي يفترض ان تثبت سعر صرف الدولار، وتعزيز وضع ‏المنصة التي سجلت اقبالاً غير مسبوق‎.‎
‎ ‎
حياتياً، شارك وزير الاقتصاد أمين سلام في عمليات الدهم لبعض السوبرماركات، للتحقق ‏من أسعار السلع، وفي ضوء معلومات عن عدم خفض الأسعار، معلناً عن اعداد لائحة ‏سوداء وملاحقتها امام القضاء، محذراً من حجب السلع عن المواطنين‎.‎
‎ ‎
وعلى هذا الصعيد، ومع تراجع اسعار المشتقات النفطية وبعض المواد الغذائية، أكد مدير ‏عام الحبوب والشمندر السكري جريس برباري أن “هناك توجّهاً إلى رفع وزن ربطة الخبز ‏بدلاً من خفض سعرها”. وقال: من المحتمل خفض سعر الربطة بشكل بسيط. لكن العمل ‏يجري على إجراء دراسة تُبنى على زيادة وزن الربطة إرضاءً للجميع‎.‎
‎ ‎وصدر عن وزارة الطاقة – المديرية العامة للنفط جدول تركيب أسعار المحروقات مسجّلة ‏انخفاضاً كبيراً (قرابة 7 الاف ليرة للصفيحة). في الموازاة، أعلن رئيس نقابة مربّي وتجار ‏الدواجن وليم بطرس أن أسعار الدجاج واكبت انخفاض سعر صرف الدولار، منذ بداية ‏انخفاضه وتقريباً بالنسبة عينها. وكشف أن أسعار الفروج (تسليم مسالخ) توازي حوالي 48 ‏الفاً للكلغ: سعر صدر الدجاج: 100 الف – سعر كلغ الاجنحة والافخاد: 37 الفاً. وختم: نتمنى ‏ان تبقى العملة ثابتة فنحن نتأثر بسعر الدولار، ونأمل حصول امور ايجابية تشجع الاستهلاك ‏وتعيد للناس الثقة‎.‎
‎ ‎
الحلبي: الحرية للمدارس
‎ ‎
على الصعيد التربوي، ومع توقع اشتداد العاصفة الثلجية، أعلن وزير التربية والتعليم ‏العالي عباس الحلبي، أنه “نظراً للتوقعات الجوية التي تنذر بعواصف ثلجية وموجات ‏الجليد، يترك لكل مدير مدرسة ومهنية ومؤسسة تربوية رسمية أو خاصة، قرار فتح المدرسة ‏أو إغلاقها. وذلك بحسب موقع المدرسة، مع الحرص على سلامة المنتقلين إليها‎”.‎
‎ ‎
وكان الحلبي قد زار امس، متروبوليت بيروت وتوابعها لطائفة الروم الارثوذكس المطران ‏الياس عوده ، وقال بعداللقاء: عرضنا الأوضاع العامة وكانت جولة أفق في قضايا تهم ‏التربية وتهم الإعلام وتهم سائر الشؤون الحكومية، وكان تأكيد ضرورة أن يتحمل مجلس ‏الوزراء مجددا مسؤولياته الدستورية للتصدي للمشاكل المعيشية التي يعاني منها ‏اللبنانيون والتي قد تحدث انفراجات في الأجواء خصوصا على الصعيد التربوي كما على ‏سائر الأصعدة‎.‎
‎ ‎
سئل: هل جلسات مجلس الوزراء ستنحصر بالموازنة وبخطط التعافي الاقتصادي؟

أجاب: لا يمكن دستوريا حصر صلاحية مجلس الوزراء. مجلس الوزراء هو السلطة الدستورية ‏الإجرائية التي يقتضي عليها أن تتصدى لجميع المشاكل المطروحة. أعتقد أن هذه الحكومة ‏تستأهل الفرصة لبحث كل القضايا العالقة خصوصا بعد انقطاعنا عن الاجتماعات لمدة ‏ثلاثة أشهر، ونحن ننتظر أن يتصدى مجلس الوزراء وأن يقدم للشعب اللبناني ما وعد به من ‏إصلاحات ومن حلحلة للقضايا المعيشية ومن بحث لخطة التعافي الاقتصادي ومن إيجاد ‏إصلاحات بصورة خاصة على صعيد القطاعات لا سيما قطاع الكهرباء. هذا كان البيان ‏الوزاري والذي نعول على وضعه موضع التنفيذ عن طريق اجتماعات الحكومة، ونقل عن ‏وزير المال ان الموازنة شبه جاهزة‎.‎

وفي خطوة بوجه حاكم المركزي رياض سلامة، قررت النائب العام الاستئنافي في جبل ‏لبنان القاضي غادة عون إصدار قرار بناء لشكوى مجموعة “الشعب يريد اصلاح النظام” ‏قضى بوضع إشارة منع تصرف على كافة العقارات والسيارات العائدة لحاكم مصرف لبنان ‏رياض سلامة وإبلاغ أمانة السجل العقاري في المتن ومصلحة تسجيل الآليات والمركبات ‏لتنفيذ القرار فوراً وفقاً لمنطوقه‎.‎
‎ ‎
وفي تطوّر، دفع مواطن لأخذ حقه من أحد المصارف بيده، احتجز مواطن عشرات ‏المراجعين والموظفين في “بنك بيروت والبلاد العربية” فرع جب جنين‎.‎
‎ ‎
وفي التفاصيل، حضر المودع (ع. الساعي) من بلدة كفريا الى المصرف، وطالب بسحب ‏مبلغ 50 ألف دولار من حسابه، وحينما تم رفض طلبه قام بفتح حقيبة مليئة بالقنابل ‏والمتفجرات، وصب مادة البنزين داخل المصرف وهدد بحرقه وتفجيره بمن فيه في حال ‏عدم التجاوب وتسليمه امواله‎.‎
‎ ‎
وبعد أخذ ورد جرى تسليم الأموال وخرج المواطن من المصرف وسلم نفسه للقوى الأمنية ‏التي تجري التحقيقات اللازمة معه، ولما خرج من المصرف صفق له المواطنون‎.‎
‎ ‎
وأوضحت موظفة تعمل في المصرف أنه عندما دخل الرجل إلى المصرف حاملاً معه ‏حقيبة، ظنّت بأنها أموالاً عائدة له، وبعدما فتحها تفاجأت بأنها مليئة بـ”غالونات بنزين‎”.‎
‎ ‎
‎833871 ‎إصابة
‎ ‎
صحياً، أعلنت وزارة الصحة العامة، في تقريرها اليومي، عن “تسجيل 7592 حالة جديدة ‏مُصابة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد 19‏‎) ‎عن يوم أمس، ليرتفع العدد التراكمي ‏للإصابات منذ 21 شباط 2020، إلى 833871‏‎”.‎

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*